عدد القراءات : 185
تقارير
آراؤهم
   رمز الصحافة العراقية بقيادة البطل مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب 
كاظم تكليف الموسوي
   قراءة في زيارة الجبير
عبدالناصر الناصري
    الإعتدال والوسطية..والسيطرة على مهزلة السب والفحش والجهل والانحطاط الأخلاقي
احمد الدراجي
   كلكم أشرار في عصر" البشر بركر " !!
احمد الحاج
   ثقافة العراق خالدة رغم الغرق والحرق
عامر عبود الشيخ علي
   شكرا سليم الجبوري
صباح السيلاوي
   مشعان الجبوري/ النائب اللغز؟!
علاء كرم الله

ومضات قصيرة

الثلاثاء، 10 كانون الثاني، 2017

1ـ فيلسوف إسلامي جليل، وضع حلمه في كتبه على أمل إسعاد شعبه، لكن اصبع القدر على الزناد سبقه.
الذين تبنوا منهجه صادقين، لكن، بسبب أنفارا بينهم مندسين، ضيعوا الفرصة، و لم نجد بسببهم لا الاقتصاد اقتصادنا، ولا الفلسفة فلسفتنا، ولا الزراعة زراعتنا، ولا المدارس مدارسنا..ووصل الأمر الى رواتبنا.
2ـ الاصبع الذي خنق المفكر بتهمة التفكير تم بترها، فرح الناس كثيرا. لكن، عندما ساءت الظروف، حزن الناس أكثر، ثم قالوا:
هنا يمن جنة وجنت بين المضه وبين الجاي
جربنه ما شفنه الفرق بين الرفيق ومولاي
يكعد يصفطلك حجي وقدموا خيرات هواي
وأعترف زادوا مرتبه مـــــــــن كثرة السلابه
3ـ مرجع إسلامي كبير اغتيل بسبب اجتهاداته التي خالف فيها المرجعية التقليدية. كان جريئا لا يخاف، فطن، حاد الذهن، تأثر باجتهاداته الكثير من الشباب وتغيروا نحو جادة الصواب.
مرة سأل معمما يدرس العلوم الدينية في حوزته..
المرجع: هل تعرف كاظم الساهر؟.
المعمم: كلا.
المرجع: أنت كذاب وينبغي على رجل الدين ان لا يكذب، وكاظم الساهر ( ما كو واحد ما يعرفه ..كوم اطلع). رحل المرجع الى ربه سفيرا لأتباعه المستضعفين، وبقي الكذاب المدعي عدم معرفته سفير الأغنية العراقية، مع بعض الكذابين على المنابر يطلبون من المؤمنين(من رأى منكم منكرا فليغيره).
4ـ خطباء دين مسلمين، سنة وشيعة، يحاضرون على الفضائيات لكسب الناس للإسلام، يتحدثون بلغات متعددة، انكليزية وروسية وفرنسية وألمانية..، لكنهم لا يتحدثون العربية أو بلغتهم لكنة أعجمية.
5ـ المسلم عولمة؛ حيث تجد واحد اسمه (مسلم محمد عيسى موسى... الى آدم، لكنك لا تجد اسم واحد مسيحي أو يهودي ..اسمه محمد!.

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.