عدد القراءات : 5904
تقارير
آراؤهم

الى / من يهمه الامر في البنك المركزي العراقي ... ومسؤولي الحكومة

الخميس، 4 حزيران، 2015

م / مخاطر إصدار عملات نقدية فئتي آل (50,100) الف دينار
مثلث أحمر يشير لأعلىان قيام المكلفين المعنيين على البنك المركزي العراقي بأصدار عملة نقدية ورقية من فئتي ال (50,100) الف دينار يعد خطوة خطيرة جداً ومتسرعة للسير بالاتجاه الخاطئ والتي ستدفع بالاقتصاد العراقي الى الانكماش والتدهور والى المزيد من الاستنزاف والازمات !! وهو قرار غير مسؤول وغير واعي لحجم الازمات والمشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها البلد ... واكثر من ذلك فان القرار ينم عن فساد وغباء وجهل غير مسبوق للمكلفين على ادارة دفة الاقتصاد العام للبلد .
دائرة حمراء كبيرة تعالوا معنا أيها المعنيين في البنك المركزي العراقي للقيام بزيارات ميدانية خاطفة الى بعض مناطق تجمع أكوام النفايات ( مكبات ) من اجل ان تشاهدون بأم اعينكم كيف تعتاش العوائل الفقيرة في توفير لقمة عيشها وقوتها اليومي على تلك المكبات القذرة بنفاياتها السامة التي تنقل اليهم شتى الأمراض القاتلة فتفتك بأجسادهم وتنهي حياتهم !!!؟؟؟
دائرة حمراء كبيرة تعالوا معنا للقيام بزيارة سريعة الى محيط الحزام الأخضر حول محافظة كربلاء لرؤية العجب من المناظر المؤلمة التي لاتسر الناظرين وتربك الانفس وترهق التفكير ... حيث تشاهد على مرأى العين الاف العوائل الفقيرة تعتاش على مكبات النفايات وهي تنتظر قدوم المركبات الناقلة للنفايات لرميها في المكبات من اجل جمع العبوات اللدائنية وبيعها لشركات التدوير!!؟؟ فأين ذهبت إذاً التخصيصات المالية المخصصة للمحافظة ؟؟؟
ماسة سوداء (ورق اللعب)️ماسة سوداء (ورق اللعب)️هنا نوجه تساؤلاتنا واستفساراتنا ألاستفهامية بأستغراب شديد الى المعنيين في البنك المركزي المكلفين بإصدار عملات نقدية من فئتي (50,100) الف بنار :-
واحد (رقم) لماذا إصدار هذه الفئتين الكبيرتين من العملة المذكورة سلفاً في مثل هذا التوقيت الخاطئ والخطير وفي ظل ظروف مترنحة مشوبة بالأزمات والمشاكل ؟؟
اثنان (رقم) هل هي من اجل تسهيل عمليتي العد وتقليص حجم النقد كما تدعون ويدعي بعض المحسوبين على خبراء الاقتصاد مع علمكم التام بأن تلك المبررات والادعاءات لاتمر سوى على الغشماء الغافلون لكونها مبررات سخيفة غبية هشة لاتعبر على العقلاء اصحاب الخبرة والعقول الناضجة ... فعمليات عد النقود وفرزها تتم خلال ثواني ودقائق من خلال اجهزة او عدادات النقود او العملات الورقية الالكترونية !!؟؟
ثلاثة (رقم) هل هي من اجل الفقراء ومحدودي الدخل وذوي  الدخول المتوسطة ؟
أربعة (رقم) هل هي من اجل المشمولين برواتب شبكة الحماية الاجتماعية ؟؟؟
خمسة (رقم) أم هي من اجل معالجة الازمات الاقتصادية والكارثية ؟؟
ستة (رقم) أم هي من اجل رفع معدل قيمة الدينار العراقي امام الدولار ؟؟
سبعة (رقم) أم هي من اجل السيطرة على اسعار البضائع والسلع والمواد ( اسواق المستهلك ) وضبطها؟؟
ثمانية (رقم) أم  هي من اجل تنظيم عمليتي التداول وامتصاص التضخم النقدي ؟؟
تسعة (رقم) أم هي من اجل تحقيق التوازن والعدالة الاجتماعية وتشجيع العمالة وترويج فرص العمل امام جيوش العاطلين عن العمل ؟؟!!!!
غطاء مفتاح رقم 10 أم هي من اجل دعم الدخل الاسري وتنظيمه وتجاوز خط الفقر ؟؟!!

إن لم تستطيعوا الإجابة على اي من الأسئلة العشرة المذكورة سلفاً أو تعجزون عن إعطاء اجابة مقنعة ولو على استفهام واحد مما أسلفنا ذكره ... فأنني أمدكم بالسبب او المبرر الحقيقي لطبع وإصدار عملة نقدية من فئتي (50,100) الف دينار وكالاتي :-
علامة اختيار بيضاء بخط عريض انها من اجل اصحاب الرواتب الخيالية والأسطورية العالية من مسؤولي الحكومة وابنائهم ومقربيهم وحاشيتهم ... ومن اجل تسهيل سرقة اموال الشعب من قبلهم !!
علامة اختيار بيضاء بخط عريضمن اجل تسهيل وتسريع عمليات غسيل الاموال وتهريبها الى خارج البلاد !!
علامة اختيار بيضاء بخط عريض من اجل تسهيل عمليات وحالات تداول الفساد المالي والاداري وتداول الرشى !!
دائرة سوداء متوسطة️دائرة حمراء كبيرة فماذا بعد اكثر من هذا الخراب علامة استفهام سوداء مزخرفةعلامة استفهام سوداء مزخرفة

'SOS' داخل مربعأما مخاطر إصدار عملة نقدية ورقية جديدة من فئتي ال (50,100) الف دينار فأوردها كما يأتي :-
أولاً : التأثير سلباً على القيمة النقدية للدينار العراقي من الفئات الصغيرة ( الف دينار فما دون ) بأنحسار او انخفاض تداولها في اسواق المستهلك ... مما يؤدي بالحصيلة الى :
- ارتفاع معدل اسعار بيع المواد الغذائية والمواد الضرورية الحياتية الاخرى للمستهلك
- وبالتالي ارتفاع سعر السوق وتضرر المستهلك بشكل عام .
- وتضرر الفقراء وذوي الدخول المحدودة والمتوسطة .
- مما يعني ازدياد معدل عدد الفقراء  تحت خط الفقر وقريباً من خط الفقر بشكل خطير .
ثانياً : ارتفاع نسب التضخم يرافقه انخفاض في متوسط نصيب الفرد من الدخل الوطني .
ثالثاً : انخفاض قيمة الدينار العراقي مقابل الدولار والعملات الأجنبية الاخرى .
رابعاً : انخفاض القدرة الشرائية لذوي الدخل المحدود والمتوسط .
خامساً : تنوع اساليب ووسائل القيام بالجرائم البيضاء ( غسيل الاموال القذرة وتهريبها الى خارج البلد ) مما يتسبب عنها بحدوث شرخ كبير في الاقتصاد الوطني واستنزافه .
سادساً : اتخام الاسواق المحلية بالعملات واطئة القيمة ( خمسة الاف دينار فما دون ) مع امتلاء الاسواق المحلية بالمواد الغذائية المستهلكة وغير صالحة للاستخدام البشري فضلاً عن رداءة السلع والمنتجات الاخرى المستوردة وعدم جودتها مما ينعكس سلباً على المواطن البسيط بشرائها مضطراً بسبب محدودية دخله رغم علمه بعدم صلاحيتها !!

علامة نجمية ثُمانية️أقول للقائمين والمكلفين على إصدار العملة النقدية الورقية الجديدة من فئتي ال (50,100) الف دينار متى يجوز او يصح ان يكون القرار صائباً في إصدارها ؟ وهي نصيحة رصينة المطلوب الأخذ بها قبل حدوث مالايحمد عقباه ... يكون القرار صائباً في الحالات والظروف الآتية :-
واحد (رقم) استقرار الظروف داخل البلد ولو بشكل نسبي مقبول ومعقول .
اثنان (رقم) استقرار سياسي واقتصادي وأمني واجتماعي .
ثلاثة (رقم) ارتفاع المستوى المعاشي للمواطنين من ذوي الدخل المحدود والمتوسط بشكل يتوائم مع درجات الكفاف وسد متطلبات الحياة وتوفير وسائل الرفاهية والعيش الكريم ... اي ارتفاع متوسط نصيب الفرد من الدخل الوطني .
أربعة (رقم) القضاء على الفساد الاداري والمالي بمختلف اشكاله وتطهير مؤسسات الدولة كافة من المفسدين وسراق المال العام من خلال تشريعات قانونية صارمة شفافة وقضاء نزيه منضبط .
خمسة (رقم) ومصادرة الاموال المنقولة وغير المنقولة للمسؤولين الحكوميين في حالة ثبوت تورطهم بسرقة المال العام وتهريبه الى خارج البلد .
ستة (رقم) استقرار اسعار صرف الدينار او العملة العراقية مقابل العملات الأجنبية وارتفاع القيمة النقدية للدينار العراقي في المصارف ومصارف التحويل الخارجي .
سبعة (رقم) تعديل وتحديث وضبط الأنظمة المصرفية  وإعادة هيكلتها .
ثمانية (رقم) تشديد الرقابة على مزادات بيع العملات في البنك المركزي وفرض اساليب رصينة للسيطرة عليه .
تسعة (رقم) انخفاض نسب التضخم النقدي .
غطاء مفتاح رقم 10 سحب العملات النقدية الورقية المستهلكة من الاسواق المحلية والمواطنين من اجل اتلافها ومنع استخدامها في التداول ... وضخ عملات جديدة من نفس الفئات بدلاً منها .
سهم أسود لليسار️ استقرار اسعار النفط عالمياً بشكل إيجابي يساهم في تعزيز عجلة التقدم ودعم الاقتصاد الوطني والقومي ... فضلاً عن السيطرة على الآبار والحقول النفطية العراقية بإدارة الحكومة المركزية واشرافها .
سهم أسود لليسار️ استقرار سوق الوظائف الحكومية وترويجها وفتح أبواب العمالة وتوسيعها .
سهم أسود لليسار️ التنمية المستدامة للمشروعات وارتفاع معدل حركة استثمار المشاريع في القطاعين العام والخاص
سهم أسود لليسار️ توزيع عادل لفوائض ايرادات الثروة النفطية على أبناء الشعب .
سهم أسود لليسار️ تشريع قوانين وقرارات اقتصادية واجتماعية وتجارية وفي شتى المجالات بما يخدم المجتمع والاقتصاد والتجارة والصحة والطاقة ومنافذ الخدمات الاخرى ويدفع البلد الى تنميته وازدهار مستقبله وتقدمه في شتى ميادين الحياة .

 
ماسة زرقاء صغيرةان الاقتصاد العراقي في ظل هذه الظروف القلقة الحرجة والمتقلبة وفق المزاجات السياسية لمسؤولي الحكومة ومتنفذيها وقراراتهم المتسرعة في كثير من الأحيان والتي تصدر دون ادراك لما يجري من مشكلات وازمات كارثية عاصفة قريباً من صناع القرارات او بعيداً عنهم او عدم معرفتهم لما يدور حولهم من أمور قد لايدركون أهميتها وابعادها رغم قربها منهم او احتكاكها بمسيرتهم وواقعهم !! ودون ان يدركوا مخاطرها او مردوداتها السلبة على مستقبل البلاد على كافة الاصعدة .
ومن اجل ان نرسم صورة واقعية برؤية واضحة عن مستقبل الاقتصاد العراقي بشكل عام بغض النظر عن تذبذب اسعار النفط في أسواقه العالمية وانهيار بورصته السعرية وعدم استقرارها عالمياً ... فأنني أؤشر طبيعة ومعالم الوضع الاقتصادي والسوقي العراقي وفق الاتي :-
١- اقتصاد ضعيف بأركان مهترئة الجوانب معلق بلا اساسات او ركائز متينة .
٢- انه اقتصاد حر مفتوح ولكن فوضوي ومتداخل بشكل لايمكن وصفه .
٣- اقتصاد غير منظم وغير منضبط .
٤- خارج سيطرة الدولة ... اي اقتصاد منفلت تديره مافيات وأجندات متحكمة بسعر السوق .
٥- اقتصاد غير متوازن ولا عقلاني ... اي خارج إطار مفهوم العرض والطلب مما يتسبب في ظهور السلبيات الآتية :
- حالات ومظاهر التكدس العشوائي .
- امتلاء الاسواق واتخامها ببضائع ومواد أكسدة رديئة .
- الغش الصناعي في التوريد والتجهيز .
- مافيات ووسطاء وسماسرة للترويج والتربح .
٦- اقتصاد منفعي شخصي يتحكم به بعض السياسيون المتنفذون وابنائهم ومقربيهم وهم مافيات منتفعة اصابها الإثراء الفاحش من عمليات سرقة وتهريب النفط وتداول العمولات الخيالية من عمليات المتاجرة بالاسلحة وغيرها من االممنوعات حتى المخدرات .
٧- اقتصاد استنزافي قائم على المؤسسات والشركات الوهمية الخاصة بمشاريع الاستثمار الحكومي والخاص ... اي استثمار مشروعات دون تنفيذها بوسائل التحايل والغش والتزوير .
٨- اقتصاد استنزافي قائم على ارتكاب جرائم غسيل الاموال وتهريبها بالعملات الأجنبية الصعبة الى خارج البلاد من قبل اصحاب السلطة والقرارات والسياسيون والكتل الحزبية وغيرهم من كبار مسؤولي الحكومة ومافياتهم .. وهي جرائم بيضاء ترتكب بسرقة اموال الشعب بمختلف الوسائل والاساليب القذرة ...
٩- اقتصاد استنزافي قائم على الجرائم الحمراء وهي جرائم قتل العراقيين وارتكاب جرائم تدمير الممتلكات والعقارات والمتاجر والأسواق وإحراقها وتدمير المؤسسات الحكومية وغيرها ... الخ
( داعش + بعض الكتل والاحزاب السياسية والفصائل } نموذجاً )

# اذن بعد كل ماذكرناه سلفاً أقول : من الخاسر والمتضرر من كل ما يجري ويحدث قريباً من السياسيين واصحاب القرارات وبمعرفتهم ومباركتهم ؟؟
ماسة سوداء (ورق اللعب)️ الخاسر الوحيد هو المواطن العراقي البسيط لاغير .
والبيانات الآتية توضح وتعكس بشكل صارخ حقيقة وواقع حال المواطن العراقي البسيط ، حيث ان :
- اكثر من ثلثي الشعب اي بحدود ( ٦٦-٧٠)٪ عند مستويات خط الفقر وتحت خط الفقر .
- نسبة البطالة بين الشباب العاطلين عن العمل خصوصاً من خريجي الجامعات والمعاهد تجاوز آل (٧٥) ٪ !!
- نسبة الموظفين من ذوي الدخل المحدود والمتوسط تجاوز ال(٥٠) ٪
- ارتفاع معدل عدد النساء الارامل الى اكثر من (٥ , ١) مليون امرأة
- ارتفاع معدل عدد الاطفال اليتامى ال اكثر من (٢) مليوني طفل
- ارتفاع معدل المتخلفين عن ركب التعليم اي تاركي المدارس الى اكثر من (٢) مليوني طفل بسبب الفقر والعوز والجوع وسوء التغذية فضلاً عن سوء المدارس وردائتها وعدم توفر الرعاية التربوية والصحية والنفسية المناسبة فيها
- ارتفاع معدل عدد النازحين داخل العراق الى اكثر من (٣) ثلاثة ملايين شخص بسبب الاعمال الارهابية وجرائم المليشيات والتصفيات والتهديد بالقتل والتهجير ووو ... الخ
- ارتفاع معدل عدد المشمولين برواتب الحماية الاجتماعية الى مستويات عالية غير متوقعة
- انخفاض معدل نصيب الفرد العراقي من الدخل الوطني
- ارتفاع معدلات أو نسب التضخم النقدي
- ارتفاع معدل اسعار المستهلك ( اسعار المواد الغذائية والمواد الاخرى الضرورية للاستهلاك البشري
- تدني مستويات الخدمات الحياتية الاساسية وشحتها او ردائتها الى جانب ارتفاع أجورها كالصحة والأطباء والكهرباء والماء وووو ... الخ
والسلام عليكم
نمير عبد الواحد منير

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.