عدد القراءات : 532
تقارير
آراؤهم

الحل بالعراق الدعوة لمؤتمر وطني لايشارك به المعممون والبعثيون

الخميس، 3 تشرين الثاني، 2016

العالم كله يترقب ماذا سيحدث بالعراق بعد تحرير الموصل . هل يبقى الحال كما هو علية ويبقى العراق دولة عاجزة وفاشلة يحكما ائتلاف من المليشيات المتطرفة الشيعية التابعة لايران وتكون مرتعا للارهاب نتيجة الظلم وانعدام القانون وغياب العدالة الاجتماعية . ام ان مصيرها سيكون مصير يوغسلافيا السابقة وتولد جمهوريات العراق السابقة كدول سنية وشيعية وكردية . فالاكراد الان دولة شبه مستقلة حليفة للولايات المتحدة عاصمتها اربيل لها مواردها الخاصة وجيشها الخاص المسمى ( البشمركة ) . والشيعة دولة غير معلنة تحميها ايران وامريكا عاصمتها النجف وتمتلك موارد ثالث احتياطي بترولي عالمي ولها جيشها الخاص المسمى ( الحشد الشيعي ) . لم يبقى الا سنة وهؤلاء اعتبرهم امريكا بعد انتصارها عام٢٠٠٣ ( غنائم حرب ) وعليهم القبول بالامر الواقع بخسارة كل المناطق المتنازع عليها مع الاكراد خاصة كركوك والمتنازع عليها مع الشيعة بسامراء وانشاء دولة خاصة بهم تحميها تركيا وامريكا بما تبقى لهم اراضي وموارد وتشكيل جيش خاص بهم اسوة بالحشد الشيعي والبيشمركة الكردية . هذا هو السيناريو العالمي الاكثر واقعية للعراق بعد طي صفحة داعش . امريكا والزعماء الاكراد والمعممون الشيعة والسنه بالعراق مهدوا الطريق لهذا السيناريوا منذ عام ٢٠٠٣ واستثمروا فيه مليون قتيل ومعوق عراقي طيلة الثلاثة عشر عاما الماضية واكثر من ٥٠٠ مليار دولارمن واردات البترول العراقي المسماة ( مفقودة ) في عهد نوري المالكي . سيرجع الفقراء من عرب العراق الشيعة يعدون قتلاهم بعد انتهاء صفحة داعش وسياتي زعمائهم المعميين بخدودهم التفاحية يمتطون سيارات برادو وينزلون وسط بيوت الصفيح ويخطبون بهم ( نصحناكم ان البعث الملعون والسنة لايريد لكم خيرا ورفضتم حتى الفيدرالية التي بح بها صوت المرحوم السيد عبد العزيز الحكيم .. ان الله غاضب عليكم لانكم لاتصدقون كلامنا والتزام بنصائحنا الفيدرالية )..وسيرجع العرب السنة لمدنهم المهدمة يعدون بيوتهم واملاكهم المدمرة وسياتي زعمائهم من المعميين وشيوخ العشائر من اربيل وعمان ودبي واسطبول يقولون لهم ( كنا نعرف منذ البداية ان الخمينيون زعماء الشيعة سوف ينتقمون منكم نكاية بالحرب العراقية الايرانية ولم يتركوا لكم من خيار غير الانفصال ) ..
حقيقية لاتوجد مشاكل بين عرب العراق السنة والشيعة قبل ٢٠٠٣ .. ولكن لكي يحدث الشقاق بينهما بدات امريكا وايران قبل ٢٠٠٣ باتهام سنه العراق بانهم بعثيون وصداميون وعندما احتلت امريكا العراق بعد ٢٠٠٣ تحالفت مع اكثر العراقيين تطرفا مثل الدعوجية والمجلسيين من خريجي مدرسة الشهيد الصدر التي كانت تعد الانتحاريين وتزودهم بمفاتيح الجنة خلال الحرب العراقية الايرانية ونصبتهم رموزا وطنية وممثلون وحيدون لشيعة العراق بمهزلة انتخابات ( الشمعة ٥٥٥) او ( صوتك اغلى من الذهب ) عام ٢٠٠٥ولكي تخلق الضد النوعي للزعماء المتطرفين الشيعة امرت امريكا محمياتها بالخليج وحلفاءها بالمنطقة كالاردن وتركيا باحياء العظام الرميم ( للحزب الاسباني العراقي الوهابي ) فقدموا له الدعم بلا حدود وانشأ مايسمى ب( جبهة التوافق السنية ) لدخول انتخابات ٢٠٠٥ بوصفها الممثلة الشرعية الوحيدة للعرب السنة . وكانت هذه الانتخابات المشؤومة الحجر الاساس لتقسيم العراق عن طريق اشعال فتنة طائفية بين عرب العراق يشعلها المعممون الشيعة والسنة . هناك امل اخير للحفاظ على وحدة عرب العراق وهي ان تتوحد القوى العلمانية العربية بالعراق وتدعوا الى مؤتمر وطني عام لعرب العراق يبعد عنه البعثيون و المعممون . فالبعثون تورطوا بجرائم بشعة ضد العراقيين من عام ١٩٩٠- ٢٠٠٢ والمعممون تورطوا بجرائم اكثر بشاعة من عام ٢٠٠٣-٢٠١٦ .. والنكتة الكبرى اننا نرى اليوم المعمم عمار الحكيم يمثل دور الضحية ويعيد نفس الاسطوانة المشروخة التي حفظها في ايران ويطالب البعثيين بالاعتذار للشعب العراقي ويرد عليه اخوته بالاجرام ليعتذر المعممون اولا وبعدها نعتذر .. المعمم عمار الحكيم طلب هذا وهو يعد لمؤتمر (تقسيم العراق) الذي دعا اليه كل الفاسدين ومزوري الشهادات والدمج وعملاء المخابرات والمصابون بداء العظمة وانفصام الشخصية والعقائديون المجرمون وكل الذين عاثوا بالعراق خرابا من عام ٢٠٠٣ لحد اليوم لحضور هذا المؤتمر ورسم مستقبل العراق وهذا المؤتمر سيكون برعاية امريكية وايرانية وشاهد الزور الامم المتحدة . بهذا المؤتمر سيطبخون كارثة جديدة للشعب العراقي اكبر من مجلس الحكم والدستور .وسينصب المعممون فخ جديد لملايين الجهلة والفقراء والمخدعون والمظليين من العرب الشيعة والسنة للخروج والاستفتاء على هذه الكارثة القادمة (بنعم ) .. وحينما يكون الشعب وسط الكارثة بعد حين سيخرج المعممون ويقولوا له ( انت المسؤول شرعا امام الله لانك لم تحسن الاختيار في استفتاءات وانتخابات حرة ونزيهة بشهادة الامم المتحدة ) . ان الهدف من كل الذي يجري بالعراق هو نقل الشعب العراقي للقرون الوسطى وان افضل وسيلة لنقل هذا الشعب لتلك العصور المظلمة هم ( المعممون ) .. لهذا السبب الان اكثر من خمسة عشر قناة فضائية يديرها معممون موجهة على مدار الساعة للشعب العراقي ولها هدف واحد هو نشر الخرافة . ولهذا السبب ملايين الكتب المدرسية لم تصل لحد اليوم لمدارس الناصرية . ولهذا السبب دمرت الزراعة بالعراق وشبه الصناعة وانعدمت الخدمات بعد عسكرة المجتمع وتحويلة لقطعان من الموظفين الذين تتصدق عليهم الدولة من اموال البترول مقابل الولاء للخرافة .. لقد اغلقوا قناة البغدادية العلمانية وفتحوا مكانها قناة اخرى للخرافة اسمها عراق المستقبل (iraq Future ) تنقل رسائل الامام صاحب الزمان للشعب العراقي ثلاث ساعات يوميا . والمرجع السيتاني معجب بتجربة مالك الاشتر بالحكم بعصر لم يكن فيه لاماء ولاكهرباء ولاصحة ولاتعليم ولاسكن ولا عدالة اجتماعية ولااحترام للقانون كلمن ايجر بصفحة ( يااهل العراق قد ملئتم قلبي قيحا ) كان بامكان المرجع ان يقص على المؤمنين بخطب الجمعة السياسية عن التجربة الكورية الجنوبية او الصينية والهندية والجنوب افريقية لانها اكثر واقعية . فحينما يطلب المرجع من المالكي ان يكون مثل نلسون مانديلا سوف لن يرد عليه المالكي ويقول له ( مولانا مانديلا امام معصوم

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.