الأربعاء 18 تشرين أول/أكتوبر 2017

الكون بقبضة المؤمنين .. !

الخميس 12 تشرين أول/أكتوبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ذاك وعد الله تبارك وتعالى ، وكلمته القاطعة في حتمية النصر ورجحان كفة المؤمنين الصادقين ، يوم يركبون الوعي الرسالي صهوة جواد وسيف بتار ( وَإِنْ يُرِيدُوا أَنْ يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ ) ..الأنفال 62 .

لأن المؤمن هو من يقيم إرادة السماء ويطبق موادها ، وتلك المهمة الشريفة والمنيفة إصلاح النفوس ، والأخذ برقاب الناس إلى حيث سعادة الدارين ، والعزة والمنعة والقوة ( وَلَا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) يونس 65 .

المؤمن الذي كل شيء يتكاثر عنده ويتعاظم ، كلامه تصرفه تحقيقه تدقيقه ، استشارته ، لأنه يرى بنور الله بعد جلاء روحه على دكة مغتسل نقي الماء القراح ، ليكون منعكس المرآة الصافية بعد ذهاب كدرتها ( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ) البقرة 117 .

ويوم القلة والضعف وتكالب العالم الاستكباري والطغيان كله ، لن يستطيعوا على المؤمنين سبيل ، لأن الله الخالق هو المتكفل وهو السند لهم ، ولنا اروع مثال تطبيقي وهي دولة الولي الفقيه إيران ، بنظرة منصفة تعرف بها كم الأعداء ؟ وكم الحروب ؟ وكم المؤامرات والخطط ودفع المال والحصار ، واغتيال العقول والعلماء ، ودفع الإرهاب ، بل شكلها نقطة في بحر لجي من الأعداء ، وهي بيد تقاوم عن نفسها وتوذ وبالاخرى عن كل مستضيف مسلم وغيره ؟

ألم يكن هذا وعد الله تبارك وتعالى للمؤمنين ( قَدْ كَانَ لَكُمْ آَيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللَّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَنْ يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ ) آل عمران 13 .




الكلمات المفتاحية
الكون المؤمنين

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

fd3f00895e4b5a61e923a27de5db48b0llllllllllllllllllllllllll