الثلاثاء 24 تشرين أول/أكتوبر 2017

الولايةُ عمقٌ إيماني .. !

الاثنين 09 تشرين أول/أكتوبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

لا يكفي أن تعرفها ” الولاية ” تلك المعرفة الفقهية ، وتعرف أقسامها ، وبعض مصاديقها العملية ..
لأن هذا الفهم لا يمكن أن يوصلك إلى لذيذ شهد ” الولاية ” ذات الفهم العميق المرتبط بالله سبحانه وتعالى ، نعم بالله سبحانه وتعالى ..

الولاءُ العبادي ، والطريق المختصر لرضا الله تبارك وتعالى ، عبر الطاعة القلبية ، والروحية ، والعقلية المنصهرة .
جنديٌ بكل وجوده والعدة والتأهب لتنفيذ إرادة الله عبر تلبية أوامرَ ولية المنصب خليفة للأئمة عليهم السلام ..

الولاية التي لا يرى العبد نفسهُ في قبالها ويرى نفسهُ فيها بكل بعد تطبيقي ، والهام حصل عليه في مقام الإخلاص لها .

هكذا تَعَبدَ من اكرمهُ الله تعالى معانيها السامية ، ليغرق في بحر من مشاعر لا يرى لها مرفأ غير مرفأ الولاية لله تعالى .

والمنسحبة على العشق ، بل جنون العاشق على خيال معشوقه ، بنكهة العبد المتيم إلى لقاء ربه عبر وسطاء الأولياء الطاهرين ..
هكذا كان السيد عباس الموسوي والسيد حسن نصرالله منصهر الولاء ، والمعرفة في مقام الخميني الولي والخامنائي .

هكذا يجب أن يسعى كلُ ولائي ليصل بروحه إلى غرام يحرق الفؤاد ، ويذهب شحم العيون ، عهدا يجدده كل صباح يوم يهبهُ إليه الله وهو يحيا أنفاس دولة الولي الفقيه ونعمة وجوده والالتفاف حوله ..




الكلمات المفتاحية
الطاهرين المعرفة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

1d0795a66c73b177693aa48ca784c1f2VVVVVVVVVVVVVVVV