الثلاثاء 24 تشرين أول/أكتوبر 2017

الباقيات الى الابد او دون ذلك

السبت 30 أيلول/سبتمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

استيقظ عند تمام الساعة الفين وثلاثة عشر مئوية وقام بلعن موظفة البريد التي اخرجت يدا معطوبة رمتها في وجه يوم الاربعاء …
والغريب ان باعة الصحف توقفوا عن الصياح واكتفوا بالاشارة الى ان ثمة اخبار مزعجة …
والغريب ايضا – الذي ليس غريبا – ان الاسرار في مدينتي ليست لها علاقة بالتسمية بل باشرطة عضلية يقارب طولها 150 سم وبدرجات الحرارة التي تصل لحد اللعنة وكذا فهرنهايت .
ذكره احد اصحابه _ قبل الحرب – وكان قد نسيه بعد الحرب برداء عسكري مبطن والرغبة بانتهاء هذا الكابوس ، اقصد – الرداء العسكري المبطن – الذي لم يكن يملك غيره وبضعة احلام مؤجلة اكبرها البقاء على قيد التدوين في السجلات الرسمية مع ان الموتى يبقون ايضا قيد التدوين في السجلات الرسمية .
والاخبار المزعجة التي اشاروا اليها عرف منها ان احد الحمقى قام بجلب ثقب الاوزون ووضعه فوق المنزل بالضبط .
وان هناك نساء قصيرات يتشحن بالسواد يرغبن بالبقاء في قائمة الباقيات الصالحات التي تضم نصف تعداد هذه المدينة من النسوان والتيسميت بالقائمة البيضاء المحجبة.
وان هناك من يرسل اليه سكائر ملغومة بالسعال
لكن هذه الانباء لم تغطي على خبر بقائه في ثلاجة حفظ الموتى عشرة ايام وثلاث ساعات و45 دقيقة بدات يوم السبت وانتهت يوم الاثنين من الاسبوع القادم .
عندها قرر السيد خوصة الصعود الى احدى مراكب الفايكنغ لكي يبث حزنه الى احدب نوتردام لعله يفهم سبب الحزن الكبير الذي يشعر به ، لكنهم قرروا منعه من السفر – امه واباه وعشيقته ورجل يسير على غير هدى في ارض الله – منعوه وشددوا على مسالة السفر عن طريق البحر ومايلحقها من اخطار كجبال الجليد والقراصنة وعن طريق الجو ومايلحقها من اخطار المطبات الهواءية ومسالة الطريق البري الذي تملاه الخطوط الموجودة على خارطة كتاب الجغرافيا ، مع انها ارض الله
وبايمان بالغ بمشيئته المطلقة امتثل للبقاء وقرر الاستمتاع بالنوم والتدخين ولعبة الدومينو ، ان يكون كما اراد الله له ان يكون !!.




الكلمات المفتاحية
الاستمتاع الباقيات

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

b3843640c81a81c63138b0327d84a657\\\\\\\\\\\\\\\\\\