السبت 23 أيلول/سبتمبر 2017

الشهور القادمه سيكون صوت الكاتم هو السائد !!!!!

الأربعاء 13 أيلول/سبتمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

واسط المحتله فارسيآ
ربما سيفاجأ البعض ويقول وهل سكتت الكواتم منذ دخول قوات الغزو البربري للعراق ؟؟
وهذا صحيح نعم لم تسكت وهدرت دماء خيره شبابنا وعلمائنا ووطنينا الا ان جغرافيه عملها كان قد تم التركيز على بغداد ومحيطها ولاسباب معروفه كونها عاصمه وتواجد النسبه الاكبر من الاهداف فيها ٠٠
وبغداد هي اهم هدف لأخطر جهازين متخصصين لهذه المهمات وهما الموساد والاطلاعات الفارسيه مستخدمه اذرعها من العملاء والجواسيس ممن تم تدريبهم في تل ابيب وطهران وعصابه العميل الجلبي في المجر وبأشراف هاذين الجهازين والمسميات الاخرى المعروفه من بدر وحزب الله عشرات المليشيات الاجراميه ٠٠٠
ولكن الذي اريد ان انبه اهلي واخوتي في محافظات الوسط والجنوب والتي تشهد حراكا وسخطا على كل العمليه السياسيه وعملاء المحتل من لصوص وقتله وطائفيين سيدفع هذه الجهات الى التوجه والتركيز على هذه الساحات سيما ومنذ سنوات بدأ حراكهم وللأسباب معروفه من جوع وفقر وانعدام خدمات وسرقات وهتافهم الوطني المدوي ( ايران بره بره) مما يعني كل قنواتهم وحسينياتهم ومساجدهم وعمائم الشر لن تنفع وتقتلع الحس الوطني العروبي في هذه المناطق

نعم لقد اغتالت اياديهم المجرمه الكثير من الاصوات الوطنيه من رجال دين وشيوخ قبائل ومثقفين واساتذه جامعات ولكنهم اليوم وبعد انفضاح علاقه النظام الصفوي وداعش الارهابيه واطراف مهمه بالعمليه السياسيه في العراق قد برز تذمر لافت من هذه الجريمه في الساحات المشار اليها ٠٠ سيدفعهم لاسكات القيادات الميدانيه الوطنيه وانتشال مشروعم الخبيث ٠٠
وهنا اود ان ينتبه الجميع لان القادم من الايام سيكون صوت الكواتم هو السائد حفظ الله اشراف ووطني عراقنا الجريح من نوايا الاطراف المجرمه ومخططاتهم القذره ..
وان العراق سيبقى لكم لا لغيركم لأنكم ابنائه ومستقبله وانتم العراق ..

 




الكلمات المفتاحية
العراق النظام الصفوي داعش

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.