الاثنين 25 أيلول/سبتمبر 2017

معالي وزير الثقافه المحترم ((انقذوا دار ثقافة الاطفال)) الحلقه الرابعة

الأحد 10 أيلول/سبتمبر 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

في البداية لابد من توجيه الشكر والتقدير لموقع كتابات والذي كان له الدور الرئيسي والايجابي في إيصال المعلومات المهمة عما يجري في دار ثقافة الأطفال والتي أتت ثمارها بسرعة بأوامر وزارية من معالي السيد وزير الثقافة الأستاذ فرياد راوندزي المحترم ومتابعه السيد المفتش العام المحترم ولجانه الدائمة بإعفاء عدد من المسؤولين الفاسدين في دار ثقافة الأطفال….. وحسنا فعل السيد الوزير بارتباط قسم العلاقات بالمدير العام وإشرافه عليه شخصيا …..وارتباط مركز الطفل في المنصور بالسيد(ع ب) وهو شخصيه محترمه ومرموقة في الوسط الإعلامي والثقافي والذي كان له دور مشرف من البقاء في لجنة تبديل مدراء الأقسام .. وللمزيد من المعلومات نبين مايلي:-

1- تعتبر الإجازة الاعتيادية حق لكل موظف يؤدي عملا رسميا في دوائر الدولة لغرض الراحة بعيدا عن هموم الوظيفة ومشاكل العمل.. وهذا الأمر لانقاش عليه ولكن وآه من لكن أن يتم منح الإجازة بشكل مريب وملتوي يثير الشك فهذا هو الأمر الذي يحتاج لوقفه!!!! فهل يعقل السفر إلى خارج العراق(تركيا) والعودة منها بثلاثة أيام فقط؟؟ وكيف تم السفر دون موافقة السيد الوزير إلى خارج العراق والأمر من صلاحيته حصراً ؟؟

نقول أن بعض الموظفات في الدار نذكر منهن (أ م خ) و ( أ خ ب ) قدمن طلبا لإجازة اعتيادية لمدة 3 أيام فقط ( من يوم الثلاثاء 22/8 والأربعاء 23/8 والخميس 24/8 ) دون ذكر كلمة للسفر خارج العراق …لكن السفر كان يوم السبت19/8 أي قبل موعد السفر بأيام فكيف يتم السفر ؟؟ هنا المصيبة.. حيث قام مدير قسم العلاقات (ص م ع ) وبمساعده معاون المدير العام (ف) بمنحهن يومي ( الاحد 20/8 والاثنين 21/8 ) واجب رسمي خلافا للقانون وتجاوزا لكل الصلاحيات بما فيها موافقة السيد الوزير للسفر خارج العراق؟؟ وكيف يمنح الموظف واجب لانجاز مهام مكلف بها داخل العراق للسفر للخارج ؟؟ وماذا لو حدث لاسامح الله مكروة في أيام الواجب الرسمي وهن خارج العراق ؟؟ وأين صلاحية معاون المدير العام الست(ف ) في ذلك ؟؟ معلومات نضعها إمام مكتب المفتش العام والوزارة ومدير عام الدار إن كان لايعلم بما يجري في الدار فهذه سابقه خطيرة ان استمرت الحال هكذا.

2- انتهت الدورة الصيفية لمركز الطفل في المنصور بفشل ذريع في محتواها وفقراتها ودون حضور المشرف الجديد للمركز ….وهذا ليس موضوع اهتمامنا وعائد للجهات المختصة..ولكن السؤال هنا ؟ لماذا كان مدير المركز يتقاضى مبلغ ( 50 ألف دينار)عن كل طفل يقبل بالدورة ؟؟ وبأمر من ؟؟ وهل المدير العام يعلم ؟؟ وأين ذهبت هذه الأموال؟ وهل سجلت إيرادا للدولة وفق تعليمات الوزارة بتعظيم واردات الدوائر أم لا؟؟ نسأل فقط ونريد إجابات واضحة دون لف ودوران .

3- لماذا الإصرار على عدم تنفيذ أوامر الوزارة ومتابعات المفتش العام باستبدال مسؤولي الأقسام الذين تتناسب شهاداتهم مع عملهم بالرغم من وجود محضر من اللجنة المختصة بتغييرهم وهل إن وجود احد المشمولين بالتغير وهو من أقارب المدير العام للدار وكاله يقف سببا رئيسا في عدم التنفيذ؟؟ولماذا الإصرار على إبقاء مسؤول مركز الطفل في إدارة المركز وعدم تنسيبه لمكان أخر ؟؟ علما ان هناك لغط ينشرة المسؤل السابق للمركز بان المدير العام قد وعده بإعادته إلى مكانه بعد مدة قصيرة لان المشرف الجديد لن يبقى كثيرا في المركز ؟؟ هل إن الوليمة الاخيره التي اقيمت للمدير العام في المركز والمشويان والحلويات قد أتت أكلها ؟؟

4- نعيد ماكتبناه عن (الواجب) وهو استخدام الصلاحية لمنح بعض الموظفين إجازات جوه العبايه بعلم معاون المدير العام (ف ) وموافقتها …. ونطالب بإلغاء هذه الفقرة السيئة حيث لايوجد واجب فعلي لموظفي الدار حيث لايوجد شغل أصلا… وسيكون الواجب سبباً رئيسيا في مشاكل مستقبليه كما حدث مع سفرة تركيا باسم الواجب.

5- نطالب السيد (ع ب ) المشرف الجديد على مركز الطفل بالإسراع في مفاتحة الجهات المختصة لرفع لوحات الإعلان العائدة للمول المجاور والتي غطت المركز كليا ولم يعد يظهر منه شيء ونعتقد أن هذه بداية مؤامرة جديدة للإجهاز على المركز ووجوده ومكانه المميز في أجمل مناطق العاصمة … وكذلك إبعاد المسؤول السابق المدعو (س) عن الاداره وكل الذين كانو معه في الاداره لضمان عدم تلاعبهم بأضابير البريد والحفظ وإخفاء وثائق الفساد وكتب الاحتفالات والفعاليات التي كانت تجري بعيدا عن أنظار الدار.. وهل قام بزاره موقع إعلانات المول التي غطت المركز ونطالبه بوضع الشخص المناسب في المكان المناسب حسب قرار اللجنة المختصة بالشهادات التي تعمل في الدار والمركز جزء منها وأعاده هيكلة المركز ليعود إلى قسم المراكز الثقافية في الدار




الكلمات المفتاحية
ثقافة الاطفال وزير الثقافه

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.