الموقع يعمل الآن بنسخته التجريبية .. ويخضع حاليا للتطوير المستمر لحين استقراره لذا وجب التنويه .
الخميس 17 آب/أغسطس 2017
  • بريد الموقع : [email protected]

مفارقات عراقية أغرب من الخيال !!

الاثنين 07 آب/أغسطس 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

أراد نازح فقد بيته وأثاثه ومحله وسيارته في الموصل ، ليفقد متاعه وأحد أبنائه بعدها في طريق النزوح ، أن يقترض لبناء – كنج دجاج – يسكنه ، قالوا له ، حرام حرام حرام ..ﻻتضع دنياك وآخرتك !
اقترض العراق من البنك الدولي قروضا ربوية ستكبله والاجيال القادمة لعقود طويلة : الجميع – صاموط ﻻموط – والنفط مشفوط ياولدي مشفوط!
سكن النازح مع عائلته في العراء جاؤوا له بخيمة – من قروض البنك الدولي – واسكنوه فيها ثم قالوا له – سبح بحمد البنك والمصارف الدولية والامم المتحدة العلوية منها والسفلية ووووأشكر الذين خذلوك وخانوك من بعد ما – نعلوا سلفة سلفاك -وقصفوك وهجروك وفي سوق النخاسة لداعش وغيره من الديناصورات السابقة واللاحقة .. باعوك !!
غرقت خيمته شتاء ، إحترقت صيفا جاؤوا له بعد سرقة اﻻف منها بكرفان من قرض البنك الدولي بفوائد ربوية وقالوا له اسجد للبنك وأركع للعملية السياسية ولترامب ابو كذلة مطوية ، ابو ايفانكا الذي منحك كرفانا من كرفانات القصر الاسود ، هدية وﻻتنسى اعادة انتخاب – الخياميين والكرفانيين والترامبيين والروحانيين والشرقيين والغربيين – فإنهم أمل اﻷمة ﻷربع عجاف قادمة واختر الاصلح منهم ولو بنسبة 10 % ولو كان حليفا وغطاء للحرامية !
طالب المهجر مجددا بقرض لبناء ” كنج دجاج” فوق 50 مترا من ارض ﻻيمتلك فوق ثراها النفطي شبرا واحدا ، ﻷنه يأبى ان يسجد او يركع للترامبيين والكرفانيين ، قالوا له : ألم نقل لك في المرة الاولى حرام حرام حرام + حرام xحرام = حرام .
قال لكنني لم اسمعكم بسنتكم وشيعتكم ، بعربكم وكردكم وتركمانكم ، بمسلميكم ومسيحييكم، تتفوهون ولو بحرف واحد عن حرمة قرض البنك الدولي وأضراره ومخاطره التي ﻻتحصى شيئا قط ، اليس رباه حرام xحرام =حرام ايضا ( لو بس على ولد الخايبة ) ؟
قالوا هئ هئ هئ ..الامر مختلف عزيزي – take it easy – هذا اضطرار يقدر بقدره ، والضرورات تبيح المحظورات ، اذهب الى كرفانك اﻷممي – الربوي – ووالا ستفقد حناننا الابوي والبابوي ،أذهب قبل ان نعيدك ثانية الى الخيمة – الربوية – او الى مدينة مقصوفة، منكوبة كمدينتك التي غادرتها غير محمية ، سيعاد اعمارها بقروض وشركات أجنبية بأضعاف تكاليفها بالاتفاق معنا مقابل نسبة مئوية …ربوية ، ودعنا نضحك على البقية من امثالك ونحتسي دماء غيرك وعرق جبينهم بعد وجبة من أموال الايتام والارامل والفقراء .. شهية !
سألهم : وماذا عن القرضة الحسنة من غير فائدة التي أوصى بها الشارع الحكيم وجعل أجرها عن كل يوم صدقة حتى اذا أنظره كتب له ضعفها صدقة فأن اسقطها فلا يعلم أجرها إلا هو وان الحسنات تتباهى يوم القيامة حتى تقول أنا أفضلكم ؟ سكوت .
ماذا عن أموال اﻷوقاف المليارية والله بمصارفها عليم ؟ صمت .
ماذا عن اموال الزكاة البليونية التي فرضها الغني الحكيم ؟ وﻻنفس .
ماذا عن حصتي من النفط ..من الغاز ..من الكبريت ..من الفوسفات ..من عائدات الجمارك ، من السياحة الطبيعية والاثارية والدينية ؟
لو انكم اقرضتموني قرضة حسنة وأخرجتم زكاة أموالكم وتابعتم أموال الاوقاف الى أين تذهب ،والمال العام في اي شيئ يهدر لما إحتجت ﻷن أسأل عن حكم قرض مشبوه ﻷشيد به عشا بديلا عن داري العامرة التي هدمت ؟ !ﻻتعليق .
وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم القائل : لَيَأْتِيَنّ علَى النّاسِ زَمَانٌ لاَ يَبْقَى أحَدٌ إلاّ أكَلَ الرّبَا، فَإنْ لَمْ يَأْكُلْهُ أصَابَهُ مِنْ غُبَارِهِ”، فهل من مدكر ومتأمل بهدوء وروية داخل الغابة العراقية ؟ اودعناكم اغاتي




الكلمات المفتاحية
الخيال السياحة الطبيعية مفارقات عراقية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.