الموقع يعمل الآن بنسخته التجريبية .. ويخضع حاليا للتطوير المستمر لحين استقراره لذا وجب التنويه .
الأحد 20 آب/أغسطس 2017
  • بريد الموقع : [email protected]

ازلام الطائفية الأنجاس يثلمون نصرنا المؤزر

الاثنين 10 تموز/يوليو 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بعملية مشبوهة خاطفة بعيدة عن انظار الأجهزة الأمنية وبسرعة عجيبة لا تتمتع بها سوى عصابات سرقة البنوك والمصارف الدولية من تلك التي نشاهدها في افلام الغرب .. قامت احدى التشكيلات الميليشاوية الأيرانية الهوى والدعم والأهداف والتدريب والتمويل ، بخطف عشرات العراقيين من عشيرة الجنابيين في منطقة جرف الصخر او المناطق القريبة منها والتوجه بهم الى منطقة مجهولة .. ولو كان هؤلاء المختطفين خارجين عن القانون أو مطلوبين لتهم جنائية او ارهابية ، كان الأجدر أن تقوم اجهزة الدولة الأمنية باعتقالهم وفق اجراءات اصولية وفي ضوء الشمس .. لكن الغريب أن الدولة من كبيرها الى صغيرها لا يعلمون ما جرى والى أين تم التوجه بهؤلاء المساكين .

قلناها سابقا .. ايران لن تقبل أن يكون النصر عراقيا خالصا ، وقد بادرت لتحريك نجاسات أذرعها الطائفية ولم يكن قد مضي على النصر النهائي المؤزر على دواعش الأرهاب والتكفير والقتل سوى دقائق معدودات .. فماذا ستفعل بعد تحرير الموصل بشهر أو شهرين ؟.. سؤال لن يجاوب عليه سوى (قائد النصر) السيد العبادي الذي يدرك ويخشى ويعلم علم اليقين أن سكوته على مثل تلك الدسائس والأفعال الأجرامية الخطيرة ستجعل منه في انظار العراقيين امام أبو الخرك .




الكلمات المفتاحية
الأجهزة الأمنية العبادي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.