الموقع يعمل الآن بنسخته التجريبية .. ويخضع حاليا للتطوير المستمر لحين استقراره لذا وجب التنويه .
الثلاثاء 25 تموز/يوليو 2017
  • بريد الموقع : [email protected]

القائد الضرورة بات غير مرحب به حتى في موسكو !

الجمعة 21 نيسان/أبريل 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

أصيب نوري المالكي بصدمة وانتكاسة نفسية وعبّر عن قلقه في محيطه الحزبي الضيّق ،بعد رفض موسكو استقباله فيما كان يعتزم زيارتها بناء على نصيحة من أصدقاء سوريين بحسب مصدر كبير في حزب الدعوة الحاكم في العراق . وقال المصدر ان المالكي يسعى الى تعميق الصلة بموسكو وعرض الاستعداد للتعاون الاستراتيجي في المرحلة المقبلة التي يأمل  فيها العودة الى رئاسة الحكومة العراقية بمساندة قوية من اللوبي الايراني وقواه المسلحة المتمثلة بالمليشيات . واوضح المصدر ان المالكي تحدث في اجتماع مغلق حضره عدد قليل من أعضاء حزب الدعوة ان تأييد ايران مهما كان قوياً فهو يبقى محليا واقليمياً وانه بحاجة الى تأييد من قوة عالمية كبيرة معنية بملف العراق وسوريا وايران ولبنان وهي روسيا بعد ان ابدت  واشنطن بروداً تجاه المالكي . ونقل المصدر الكبير المطلع عن المالكي قوله ان الاصدقاء السوريين اعطونا النصيحة الصحيحة لكن في التوقيت الخطأ وما كان عليهم ان يفعلوا ذلك . وكانت السفارة العراقية في العاصمة الروسية موسكو اعلنت قبل يومين عن إلغاء الجانب الروسي الزيارة التي كان يعتزم نائب الرئيس العراقي نوري المالكي القيام بها الى روسيا الاتحادية الشهر الحالي . وقال السفير العراق لدى موسكو حيدر العذاري في تصريح صحفي ان الجانب الروسي قام بإلغاء زيارة المالكي المرتقبة والوفد المرافق له من دون معرفة الأسباب




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.