السبت 21 تشرين أول/أكتوبر 2017

معادلات النحاس الأسود_S

الخميس 06 تشرين أول/أكتوبر 2016
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

لعله لم يعد مجديا أن تبحر بسفنك في مياه عاصفة عندمآ تكون محملة بالنحاس الأسود بدلا من الذهب الاسود … فأذا ما استمرت أسعار النفط دون المستوى فلن يكون من الحكمة أن تشق عباب البحر فالخسارة ستكون كارثية لا محالة  … 
وبطبيعة الحالة فأن للنحاس الأسود قوانينه ومعادلاته بالضبط كما للذهب الأسود قوانينه ومعادلاته  ، لذا عليك أن تكون قائدا حكيما لتصل إلى بر الأمان  ومثلما يقولون ، تجري الرياح بما لا تشتهي السفن  .
لقد قطع السعوديون  شوطا طويلا منذ ان أعتقدوا أن النفط الإيراني سيبقى خارج السوق العالمية للحفاظ على أسعار النفط عالية ولعلهم  ظنوا انهم سيشاهدون إسرائيل و أميركا يقصفون منشآتهم النووية  .
لكن هذا لم يحدث فأن #خدعة_ألاسلحة_إلايرانية_النووية قد كشفت ، بينما السعوديون وقعوا في فخ اليمن وبعد انهيار اسعار النفط كُشفت حقيقة خطيرة ان المملكة السعودية الغنية غير قادرة على دفع اجور العمال الاجانب بل إنها لم توافق في بادئ الامر على دفع أجور عودتهم إلى أوطانهم  في الوقت الذي تبالغ فيه هذه المملكة الشريرة في تسليح جيشها بأحدث الأسلحة الأميركية بالرغم من أن جيشها  ليس إلا  #نمر_من_ورق و قد ظهر ذلك بكل وضوح عندما وقف اليمنيون رجلا لرجل وأثبتوا انهم قوة ليس من السهولة السيطرة عليها   .
ما يحدث  في الشرق الأوسط جعل المشهد  لغزا محيرا وكأنه مجموعة من العوامل تتغاير فيما بينها بدون أن يحكمها قاعدة أو قانون ولكن في حقيقة الأمر فأن المشهد محكوم بمعادلات وقوانين في غاية الدقة يعتبر فيها النفط عاملا في غاية الأهمية   .  دعونا ننظر الى آخر بيان  أدلى به وزير الطاقة في المملكة العربية السعودية ، #خالد_الفالح والذي أعلن بصراحة من دون أن يرف له جفن …
“أن السعودية لن تزيد انتاجها ليصل إلى أقصى انتاج ، وبالتالي إغراق السوق النفطي”  
وهي مناورة ليس فقط للحفاظ على سقف حصتها في سوق النفط ، انما أيضا لزيادة  حصتها علما ان مستويات  الإنتاج النفطي  السعودي  وصل إلى ذروته و يبدو من غير المحتمل أن الرياض ستكون قادرة على زيادة انتاجها .
لقد اعتمدت السعودية على مبدأ ان النفط مال والمال قوة لذلك في البداية ، تراكمت للاقتصاد السعودي مبالغ مالية ضخمة من البترو-دولار  ، وقتها قرر السعوديون أن لهم الحق في التدخل في شؤون غيرهم    . 
عندما كان قانون الذهب الاسود ( سعر البرميل 100$) هو الحاكم بأمره قررت السعودية اسقاط النظام العلماني السوري وجعل الوهابية بديلا له لذلك قامت بخلق المجاميع الإرهابية و تجهيزهم  بالأسلحة الأميركية الحديثة بعد ذلك تدخلت السعودية بشكل صارخ في الحرب الأهلية مع جيرانها اليمن الشقيق ، ففي ربيع 2015  قادت السعودية تحالف واسع والذي لم يكن من المفروض أن يجبر اليمنيين نحو السلام فقط إنما أيضا لاستعادة القوة للرئيس المنتخب (منصور عبد ربه) والأهم من ذلك هو إيقاف التوسع الإيراني  ، حيث  أعلنت الرياض ان ما يسمى بحركة الحوثي تستلم تعليماتها ودعمها مباشرة من طهران العدو اللدود للسعودية  .ان جوهر الاستراتيجية السعودية كانت تقتضي الانخراط في ” حرب قصيرة منتصرة ”  مع اليمن لاستحصال  وضع جيوسياسي جديد كقوة إقليمية في المنطقة ، عندها  ستكون السعودية  بعد ذلك قادرة على قيادة ائتلاف واسع من الحلفاء لارساء الاستقرار .لقد كان محرك هذه الستراتيجية هو وزير الدفاع  محمد بن سلمان آل سعود ، الذي هو أيضا ابن الملك والذي ظن الكثير من السعوديين أنه سيتولى السلطة فورا بعد وفاة والده  . 
هذا الستراتيجية التي تبناها وزير الدفاع السعودي قد وصلت الى طريق مسدود ، ويتضح ذلك من حقيقة أن أيا من الأهداف لم يتم تحقيقها ،  بالإضافة إلى ذلك ، فإن التحالف السعودي بدأ بالتهاوي و حتى أقرب حلفائها  دولة الإمارات العربية المتحدة  قد هجرت ذلك وهي تشاهد أبنائها يسكنون توابيت الموت الابدي .
إنه ليس من قبيل المصادفة أن محرك بحث مايكروسوفت يترجم اسم المنظمة المتطرفة من ” الدولة الإسلامية ” في اللغة العربية إلى ” المملكة العربية السعودية ” باللغة الإنجليزية .

لقد تغيرت المعادلة وبدلا من قوانين الذهب الاسود أصبحت قوانين النحاس الأسود هي الحاكم بأمر الله عندما انهارت أسعار النفط دون 40$ .
لم يعد هناك وفرة في أموال(البترو-دولار) ولم يعد هناك فائض في الميزانية  ، وبدأت السعودية تأخذ الأموال من خزينة الدولة مباشرة لتمويل حربها على اليمن وتمويل الجماعات الإرهابية في سوريا والعراق وكذلك ستراتيجية التبشير الوهابية التي تمتد كالاخطبوط في كل أرجاء العالم  مما جعل الاقتصاد السعودي يمر بأقسى انحدار منذ 70 عاما مضت ، لذلك بدأت السعودية انتهاج ستراتيجية (خطوة بخطوة)  للحد من التدهور الاقتصادي والتي سوف تستفز المجتمع السعودي  إلى اتخاذ سلوك مغاير لم يشهده من قبل  .تضمنت هذه الستراتيجية المالية الجديدة تقليل النفقات وتقليل الوظائف الشاغرة في القطاع العام والتي احتلت فقط من قبل السعوديين أنفسهم  وكذلك اعتماد خطط لتقليل بناء الطرق في المناطق النائية أو البعيدة عن المدن وتخفيض معدلات البناء المجاني للسعوديين بداء من الشباب الذين يرمون الزواج والذين كانت الدولة تسكنهم في شقق و بيوت مجانية . 
على سبيل المثال ، في شهر (تموز)2016   ، انخفض حجم الإنتاج في قطاع البناء والتشييد بنسبة 1.9 ٪ بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي ، وان هذا الانخفاض مستمر بالزيادة  .
التقلبات المستمرة في السوق النفطية وتدفق الأموال الأجنبية من البلاد له تأثير  سلبي ايضا على النتائج المالية  ويتوقع محللون ان كل هذه العوامل  ستؤدي إلى تدهور الاقتصاد السعودي   .
لقد اضطرت الحكومة السعودية أن تعلن عن خطط لبيع أسهم شركة أرامكو السعودية .
ومن المعروف لعقود من الزمن  أن هذا العملاق النفطي العالمي  كان  ألاساس في الاستقرار والثروة في البلاد مما أثار ضجة كبيرة لدى الشعب السعودي من أن السلطات قد خانت الإسلام ويريدون تسليم ثروات البلاد إلى الدول الغربية وهو الأمر الذي سيفتح بابا واسعة للاحتجاجات الشعبية والتي سوف تؤدي إلى نتائج سياسية غير معروفة وهو أمر لا مفر منه بالإضافة إلى ضعف قطاع السياحة الدينية ، سيسهم في التدهور الاقتصادي .
ووفقا للخبراء فأن هناك طريقة أخرى للسلطات هو خفض قيمة العملة الوطنية وهو مؤشر خطير بالفعل .كل هذه المشاكل لم تظهر للعيان ولكنها تراكمت تحت القيادة الغير محترفة جدا للبلد والمتمثلة بالملك شخصيا والعائلة السعودية الحاكمة. 
.لقد فرض  النحاس الأسود قوانينه بكل صرامة واخضع من تصور في يوم من الأيام انه لن يخضع  … فها هي السعودية تعاني بشدة .. فأما أن تغير سياساتها بالكامل أو الانهيار السياسي وليس الاقتصادي فحسب  .
ما أستغربه أن تقف أميركا على حدود المملكة العربية السعودية  دون أن تحرك ساكنا بل على العكس فأن هناك ما يؤشر الى تغيير في الموقف الاميركي الداعم للمملكة  … 
فكيف يحدث أن تقف أميركا بدون حراك على أقل تقدير تجاه ما يحدث في السعودية في الوقت الذي تمثل فيه السعودية الأم الولادة للفكر الوهابي وافرازاته الخبيثة كداعش وغير داعش و داعش هو خط الدفاع الأمامي لإسرائيل و النبتة الخبيثة للتغلغل في تراب الشرق الأوسط القديم الجديد ؟
هل يعقل أن أميركا قررت أن تقلب صفحة داعش أو صفحة السعودية ؟
هل يعقل أن ترجح أميركا كفة إيران التي تعتبرها محورا للشر وتعتبرها إيران محورا للشيطان خصوصا بعد الاتفاق النووي الذي أغضب السعوديون كثيرا  ؟
وهذا يعني بطبيعة الحال ان ايران ستكون الحليف البديل #للعم_سام في المنطقة  بمقابل إنهاء الفكر الوهابي الذي تحتضنه السعودية  .أيضا فأن معادلات النحاس الأسود  فرضت واقعا جديدا من العلاقات بين السعودية و روسيا .. فلربما نجد هناك تحالفا جديدا بين هاتين الدولتين على الرغم من أن روسيا هي حليف قوي لإيران العدو اللدود للسعودية  …. وهكذا  ..المهم …

ان هناك العديد العديد من الاحتمالات أو لنقل هناك الكثير الكثير من الاحتمالات التي لا تحصى في عالم السياسة وما يمكن أن يحدث ولكن في ضوء معادلات النحاس الأسود  فأن  الأفضل البقاء على بر الأمان أفضل بكثير من الإبحار في مياه عاصفة قد تغرق كل شيء  وهذا ما حدث في العراق  .
ملاحظة // النحاس الأسود كناية على أن النفط لم يعد مؤثرا بسبب انخفاض أسعاره في العالم  .




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.

a22dc168ecac2ce77fafbfae3835617cmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmm